ولد سيد أحمد فال: موريتانيا بحاجة إلى صياغة رؤية لتعزيز المشترك وتطويره

المواضيع الواردة في أقسام "قال الباحثون" و"قابل للنقاش" لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المركز وإنما تمثّل كتّابها فقط.
 

قال رئيس المركز الموريتانى للبحوث والدراسات الإنسانية (مبدأ) محمد ولد سيد أحمد فال (بوياتى) إن تفعيل الهوية الوطنية الموريتانية بوصفها مرجعية العيش المشترك يستدعى صياغة رؤية واقعية وعقلانية عن وحدة وتجانس الكلى والفرعى، لأن نجاح المشاريع الكبيرة يتطلب تراكم الرؤى الواقعية عن طبيعة وحجم الإشكاليات التى تواجهها الأمة والدولة.

ورأي ولد سيد أحمد فال فى ندوة حول الرهانات السياسية والتعديلات الدستورية بموريتانيا مساء اليوم السبت 21 يناير 2017 أن استكمال معركة الإستقلال لاتكتمل إلا بتحقيق رهانات الأمة الموريتانية على مختلف الأصعدة، مستفسرا عن امكانية بناء رهانات لاتخشى إفرازات الصناديق ومفاجئاتها؟ وكيف يمكن دخول الانتخابات القادمة ضمن مشهد أكثر عقلانية ومؤسسية وثقة وأطمئنان اتجاه المشهد السياسى بموريتانيا؟.

ورأي ولد سيد أحمد فال أن  الأحزاب السياسية الموريتانية لاتزال تعانى من عيوب القطبية والشخصنة بدل بناء توافقات على المشترك فى ظل عالم متغير وسريع التغيير.

تعليقات الفيسبوك