كلمة رئيس ندوة الانفتاح السياسي في موريتانيا السيد محمد ارزيزيم

المواضيع الواردة في أقسام "قال الباحثون" و"قابل للنقاش" لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المركز وإنما تمثّل كتّابها فقط.
 

كلمة رئيس الجلسة

بسم الله الرحمن الرحيم

أرحب بكم باسم المركز الموريتاني للبحوث والدراسات الإنسانية- مبدأ، الذي نشكر له جهده الذي بذل من أجل  أن نجلس سويا  في فضاء فكري وسياسي وثقافي واحد رغم اختلاف الرؤى والتصورات، على مائدة نقاش موضوع الساعة والساحة في البلاد كما عودنا على ذلك خلال السنوات الماضية، مما عزز ويعزز بناء المشترك بين النخبة والمهتمين بالشأن العام عموما.

و تتنزل هذه الندوة ضمن الأنشطة التي ينظم مركز مبدأ لمتابعة الساحة السياسية والمواضيع المهمة للشأن العام.

 إن هذه الندوة التي تأتي تحت عنوان الانفتاح السياسي في موريتانيا ودوره في تكريس الديمقراطية، ستمثل حتما إجابة أو إجابات  أساسية على الوضع السياسي الذي تعيشه البلاد حاليا، والذي يطغى عليه جو من التفاؤل والانفتاح المتبادل بين الفرقاء السياسيين، بعد عملية التحول الديمقراطي التي شهدتها البلاد، مؤخر وما أعقب ذلك من ردود فعل ايجابية على الواقع السياسي الراهن.

ولنقاش هذا الموضوع استضاف المركز نخبا من خيرة العارفين بالفضاء السياسي الموريتاني والذين عاشوا و عايشوا مختلف تفاعلاته على مستويات عدة و في توجهات سياسية شتى،

وهم السادة:

  • السيد يحي احمد الوقف، الأستاذ الجامعي ورئيس الوزراء السابق والنائب البرلماني و رئيس حزب عادل.
  • السيد العيد محمدن أمبارك المحام والنائب برلماني عن حزب تكتل القوى الديمقراطية ورئيس ميثاق الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية للحراطين،
  • السيد سيدي محمد محم المحام والنائب والوزير السابق والرئيس السابق لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية،.
  • السيد محمد جميل منصور الباحث ورئيس المركز الموريتاني للدراسات الإستراتيجية والنائب البرلماني السابق والرئيس السابق لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية
  • السيد عبد الله ممادو با الباحث والمؤلف المتخصص في الشؤون الإفريقية والمستشار الإعلامي للرئيس السابق سيدي الشيخ عبد الله.

السادة والسيدات، هؤلاء  الأساتذة هم الذين سيتناولون هذا الموضوع،  بالنقاش  والتحليل وهم خليقون  بالإجابة عن أهم الإشكالات السياسية للانفتاح السياسي وقادرون على معالجة الموضوع من مختلف جوانبه، باسمكم جميعا وباسم مركز مبدأ نرحب بهم وعلى بركة الله  نبدأ الندوة.

رئيس الجلسة

محمد ولد ارزيزيم

تعليقات الفيسبوك