انطلاق فعاليات مؤتمر مبدأ في الميناء حول الشباب وصناعة المستقبل

المواضيع الواردة في أقسام "قال الباحثون" و"قابل للنقاش" لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المركز وإنما تمثّل كتّابها فقط.
 

نظم المركز الموريتاني للبحوث والدراسات الإنسانية (مبدأ) يوم 05/08/2019 مؤتمرا حول الشباب والمشاركة في صناعة المستقبل، المؤتمر نظم تحت شعار “نحو تعزيز دور الشباب كقوة اقتراحية”.

الأمين العام للمركز الموريتاني للبحوث والدراسات الإنسانية (مبدأ) رحب في بداية كلمته خلال افتتاح المؤتمر، بالجمهور الحاضر والمحاضرين، كما وجه شكر رئيس المركز الدكتور محمد سيد أحمد فال الوداني إلى كل المشاركين.

الأمين العام الشيخ الحسن البمباري، أكد أنه من نافل القول الحديث عن أهمية الشاب والمكانة التي يحتل في التنمية، مشيرا إلى أهمية مشاركة الشباب بوصفه شريكا في الحاضر ووارثا للمستقبل.

مدير مركز المختار ولد داده للتكوين المهني محمد محمود ولد أبنوا شار في كلمته إلى أهمية الدور الذي يلعبه مركز مبدأ في الساحة الثقافية، مضيفا ان مركز المختار ولد داداه سيمثل حاضنة للشباب من اجل تعزيز قدرات الشباب و تحسين أدائهم.

المحاضرة الأولى خلال المؤتمر كانت حول “الشباب المتعلم وإمكانية صناعة الفرص، قد ركز فيها الدكتور محمد سوداني على أهمية الأنشطة التي يقوم بها الشباب و الفرص التي يمكن الاستفادة منها، وفد ترأست الجلسة الدكتورة ندى المنى، إضافة إلى مشاركة عدد من شباب مقاطعة الميناء في إدارة و توسيع النقاش.

الجلسة الثانية التي حاضر فيها الأستاذ إبراهيم اليماني و الدكتور الهادي المنير كانت حول “الأدوار الاجتماعية والتنموية للمجتمع المدني” وقد ركز الأستاذ اليماني على أهمية المجتمع المدني و ضرورات تدخله و مناطق تدخله، إضافة إلى القوانين التي على المجتمع المدني مراعاة الظروف الاجتماعية المحيطة .

الدكتور الهادي المنير خلال مداخلته ركز على النموذج التطبيقي الموريتاني ومدى فاعليته و كيفية الاستفادة مكنه بشكل فعال و المساحة التي يشغلها المجتمع المدني في الفضاء العام.

الجلسة الثالثة التي حاضر فيها الباحث عبد الكريم الحر امبيريك و الأستاذ الشيخ المامي ، الأستاذ ولد امبيريك قدم الجانب النظري للشباب والحرية والمسؤولية الجماعية، من خلال النموذج الانجلوسكسوني، مركزا على الدراسات المركزية و المرجعية في المجال .

المحاضر الشيخ المامي قدم نماذج تطبيقية في المنطقة من خلال الثورة المصرية وحركة نستطيع و بعض الحركات السياسية والنشطاء السياسيين في الساحة الموريتانية.

وقد قدم المشاركون في المؤتمر مداخلاتهم خلال الجلسات الثلاث كما رد المحاضرون على كل الأسئلة الموجهة لهم من طرف المشاركين.

تعليقات الفيسبوك